اليوم الثلاثاء 23 يوليو 2024 - 2:56 صباحًا
أخر تحديث : الثلاثاء 4 يوليو 2023 - 6:51 مساءً

وزير الصحة يقوم بزيارة مفاجئة للمستشفى الإقليمي بالدريوش و”يبهدل” المسؤولين + فيديو

زايوتيفي.نت

حل وزير الصحة خالد آيت الطالب، اليوم الثلاثاء بإقليم الدريوش، في زيارة مفاجئة لتفقد عدد من المنشآت الصحية وافتتاح أخرى جديدة.

وتفقد وزير الصحة المستشفى الاقليمي الذي تشكو الساكنة من تعطل العديد من خدماته منذ تدشينه رسميا من قبل الوزير في يناير 2022.

زيارة الوزير ايت الطالب كانت مفاجئة للأطر الصحية بالمستشفى ، وكذا المرضى الذين غصت بهم مختلف مرافق المستشفى وهم ينتظرون العلاج.
ايت الطالب قام بجولة لمختلف أقسام و مصالح المستشفى ، وعبر في كثير من تدخلاته على عدم رضاه على مستوى الخدمات المقدمة لساكنة إقليم الدريوش.
و خلال لقائه مع إحدى النساء المسنات ، تسائل الوزير عن غياب طبيب العظام داخل المستشفى وكذا الراديو L’échographie وعدد التقنيين المكلفين بالراديو.
وخاطب الوزير ، الأطر الصحية المسؤولة على رأسها المندوب الاقليمي بالقول : ” السيمانة الجاية ما يبقى تا واحد يتسنى السكانير .. يدير سكانير و يمشي يتقرا و تجي النتيجة وهادشي ماكيحتاجش إبداع كبير راه هادي مسؤولية”.
و بالنسبة للخصاص في الراديو L’échographie، قال الوزير أنه سيتم توفير طبيب خاص بذلك و سيقوم بخدمة المواطنين يومين في الأسبوع ابتداء من شهر يوليوز الجاري.
وزير الصحة التقى المسن الذي تعرض لإصابة بسبب انهيار سقف مرحاض داخل المستشفى العام الماضي، ليؤكد ايت الطالب أنه على علم بالواقعة و اتخذ المتعين على إثر ذلك.
من جهة أخرى، انتقد الوزير خلال تفقده لمختلف مرافق المستشفى، استمرار رقن المعلومات الصحية المتعلقة بالمرضى traçabilité على الورق، وطلب التسريع باستخدام المعلوميات لتخزين المعلومات لحمايتها من التلف.
ايت الطالب و بنبرة غاضبة خاطب المسؤولين عن القطاع بالاقليم بالقول : من غدا يتحط الماترييل ديال المعلوميات أنا كنقولها ليكوم.. و الكاتب العام لعمالة الاقليم سيتتبع ذلك.
الوزير ايت الطالب تفقد أيضا سيدة كانت تحمل رضيعا يعاني من مرض مستعجل يمنعه من الرضاعة الطبيعية، حيث طلب الوزير الطبيبة المكلفة بالأطفال بشكل مستعجل و أمرها بالتكفل بالحالة المستعجلة.
هذا و أصبح المستشفى الاقليمي المجهز بأحدث التقنيات ، مثار شكايات و استياء المواطنين الذين يتوافدون عليه للعلاج ، حيث أصبح محطة فقط للإستشارة قبل توجيه المرضى نحو الناظور او وجدة وذلك بسبب إشكالية حقيقية وهي الأطر البشرية المتخصصة.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات